رئيسي

الرئيس: متمسكون بالمفاوضات لتحقيق أهدافنا الوطنية في الحرية والاستقلال

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس: إن القيادة الفلسطينية تعول على دور الهند كقوة دولية ذات مكانة ووزن كبيرين للإسهام في تحقيق السلام العادل والمنشود في منطقتنا، لما لذلك من تأثير على الامن والسلم العالميين.

وأوضح الرئيس، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، اليوم السبت، أن القيادة الفلسطينية، متمسكة بالعمل السياسي والمفاوضات طريقاً لتحقيق أهدافنا الوطنية في الحرية والاستقلال، وفق حل الدولتين على حدود 1967، وقرارات الشرعية الدولية، لتعيش كل من فلسطين وإسرائيل بسلام وأمن، على أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

وأكد على، أن القيادة الفلسطينية، لم ترفض المفاوضات يوماً، وكانت وما زالت على الاستعداد لها، مثمناً مواقف الهند النبيلة والمشرفة، ومنذ عقود طويلة تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ووقوفها على الدوام إلى جانب الحق والعدل والسلام في فلسطين.

وشكر الرئيس الهند على تمويل عدد من المشروعات المهمة، التي ستساهم في بناء مؤسساتنا الوطنية، وخدمة أبناء شعبنا، بما يسهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وشدد الرئيس على الحرص على التعاون المشترك لتعزيز العلاقات في المجالات الامنية، ومحاربة الإرهاب حيثما وجد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق