أخبار فلسطين

البرغوثي: الاحتلال يهاجم المتظاهرين بوحشية خطرة ويعتدي على الصحفيين

أوضح الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية: أن جنود الاحتلال، اعتدوا بوحشية خطرة على الشبان المتظاهرين أمس في مدينة البيرة، واستخدموا الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز والمياه العادمة بكثافة شديدة مما أوقع العديد من الإصابات.
كما أن جنود الاحتلال تعمدوا الاعتداء على الصحفيين ومراسلي المحطات أكثر من مرة، ولم يتورعوا عن الاعتداء على الطواقم الطبية، ومسعفي الهلال الأحمر والإغاثة الطبية والدفاع المدني، وتعمدوا إطلاق الرصاص على سيارة الإسعاف التابعة للإغاثة الطبية أثناء نقلها لأحد الجرحى، فكسروا زجاجها، واصابوا أحد المسعفين داخلها في وجهه.
وأكد البرغوثي: إن الاحتلال تعامل بنفس الوحشية المفرطة مع المتظاهرين في قرية المزرعة الغربية، وفي مخيم شعفاط ومنطقة حوارة، كما أقدم على إطلاق الرصاص الحي ضد المتظاهرين العزل في قطاع غزة، مما أدى إلى إصابة اثنين بجراح بالغة الخطورة.
وتابع: إن ما لايقل عن 270 شاباً، أصيبوا أمس بما في ذلك 30 شاباً بالرصاص الحي، واستغرب البرغوثي تجاهل الإعلام الغربي، لما يجري من اعتداءات على المدنيين العزل بالرصاص الحي.
وشدد على ضرورة تجنيد كل الطاقات؛ لفضح وردع ممارسات جيش الاحتلال، التي تجاوزت كل الأعراف والقوانين الإنسانية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق