رئيسيشؤون إسرائيلية

إسرائيل تقصف مواقع سورية وإيرانية وانطلاق صافرات الإنذار في الشمال

بالتزامن مع أنباء أكدت قيام إسرائيل، صباح اليوم السبت، بشن غارات على سورية، انطلقت صافرات الإنذار في عدة مواقع في منطقة الشمال.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيل إن طائرات سلاح الجو شنت هجوما واسع النطاق، استهدف الدفاعات الجوية السورية وأهدافا يعتبرها الجيش الإسرائيلي إيرانية في داخل سورية.

وأضاف أنه تم قصف 12 موقعا، بينها ثلاث بطاريات للدفاعات الجوية السورية، وأربع أهداف أخرى يعتبرها الجيش إيرانية، وتشكل جزءا من عملية ترسيخ التواجد الإيراني في سورية، بحسبه.

وقال إن الغارات الجوية الإسرائيلية قد جوبهت بصواريخ مضادة للطائرات، الأمر الذي أدى إلى تفعيل صافرات الإنذار في الساعات الأخيرة، وخاصة في مناطق الشمال، بما في ذلك الجولان السوري المحتل، والجليل الغربي، ومنطقة حيفا – عكا.

وقال المتحدث إن “الجيش الإسرائيلي سيعمل بحزم ضد أي محاولة هجوم إيرانية سورية، وضد أي خرق للسيادة الإسرائيلية، وإن الجيش على أتم الاستعدادات لمختلف السيناريوهات، وسيواصل العمل بحسبما تقتضي الضرورة”.

وبحسب التلفزيون السوري فإن سلاح الطيران الإسرائيلي يشن غارات في سورية، وأن دوي انفجارات سمع في ضواحي دمشق، وأن الدفاعات الجوية تتصدى لهذا الهجوم الإسرائيلي الجديد.

علم أن الصافرات انطلقت في الجولان السوري المحتل ومنطقتي الشمال والجليل الغربي والأغوار، وذلك في أعقاب إطلاق صورايخ مضادة للطائرات باتجاه الطائرات الإسرائيلية.

ويأتي هذا التصعيد في أعقاب اعتراض طائرة استطلاع إيرانية، وإسقاط طائرة حربية إسرائيلية.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الصافرات انطلقت في قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، وفي مستوطنة “كتسرين” المقامة على أراضي الجولان، و”ألوني بشان” و”مروم هغولان” “حتصور” والجاعونة (روش بينا) وطلحة (تل حاي).

وجاء في نبأ لاحق أن صافرات الإنذار انطلقت في منطقة عكا وخليج حيفا و”الكرايوت”.

يتبع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق