أسرى الحرية

الاحتلال يُفرج عن الأسير صلاح الدين من القدس

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، في سجن “عوفر” امس، عن الأسير محمود ناجي صلاح الدين “24 عاما” من بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة.

وكان في إستقبال الأسير محمود صلاح الدين والده وجده وأصدقاؤه لحظة الإفراج عنه من سجن عوفر، بعد قضاء مدة محكوميته البالغة عامين ونصف العام.

ولدى وصول الأسير بلدة حزما استقبله المئات من سكانها ورفعوه على الأكتاف، وانطلقت مسيرة حاشدة احتفاء بالإفراج عنه من سجون الاحتلال، رفع المشاركون خلالها الأعلام الفلسطينية والرايات الوطنية، ورددوا هتافات نصرة للأسرى وشهداء حزما.

وقبل الأسير المحرر محمود قدمي والدته لدى لقائها أمام منزله في بلدة حزما، وعانقها بحرارة وسط دموع وزغاريد الفرح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق