أخبار فلسطين

أهالي العيسوية يؤدون صلاة الجمعة في الشارع احتجاجاً على حصارها

قام أهالي بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، بتأدية صلاة الجمعة في الشارع قرب المدخل الرئيسي للبلدة، احتجاجاً على حصارها، وسط انتشار عسكري مكثف لقوات الاحتلال.

واعتدت قوات الاحتلال على المصلين، وحاولت عقب انتهاء صلاة الجمعة، إبعاد المصلين عن المنطقة وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، في حين هتف المصلون ضد الاحتلال وسياساته الانتقامية من الأهالي.

وأكد متحدث بإسم الأهالي على مُطالبتهم للاحتلال بوقف اقتحاماته اليومية واعتقال وإصابة الشبان والتوقف عن سياسة العقاب الجماعي.

يشار إلى أن العيسوية تخضع منذ الأسبوع الماضي لحصار عسكري مشدد، بعد إغلاق مداخلها الرئيسية والفرعية والتحكم بدخول وخروج السكان من وإلى البلدة، فضلا عن حملات القهر والتنكيل التي تنفذها أذرع الاحتلال في البلدة بشكل يومي، بهدف الضغط على الأهالي لوقف المواجهات ضد الاحتلال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق