أخبار فلسطين

حواتمة: المحاور الإقليمية بالمنطقة تعزز الانقسام الفلسطيني

كشف الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، نايف حواتمة، عن اجتماعٍ عقده مع الأمين العام لحزب الله حسن نصر اللّه لمدة ست ساعات متواصلة، وقد جرى خلاله التوافق على نقاط كثيرة أولها المقاومة.

وأوضح حواتمة، خلال مقابلة مع قناة الميادين، إنه تم الاتفاق خلال الاجتماع مع نصر الله على ردّ أي عدوان إسرائيلي يقع على أي جبهة في فلسطين أو لبنان، لافتاً إلى أن المقاومة الفلسطينية أمٌ لكل المقاومات في المنطقة، وأشار إلى أنّ الثورة الفلسطينية تجاوزت الحشر في عنق الزجاجة أكثر من مرة.

وذكر حواتمة، أن سحب الاعتراف الفلسطيني بدولة الاحتلال خطوة على الطريق الصحيح ولأجله ناضلت فصائل الثورة الفلسطينية، مشيراً إلى أن يتوجب طرح استراتيجية جديدة في العلاقات مع الاحتلال وفك الارتباط معه، مضيفاً أنه بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس وَقَف العالم إلى جانب الفلسطينيين.

وشدد حواتمة، على أن المحاور الإقليمية في المنطقة تعزز الانقسام بين فتح وحماس وتموّله، متابعاً: “لا للانتقال من الإنقسام إلى التقاسم”.

وأضاف: “لا نؤيد انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني القديم وعلينا الأخذ ببرامج الوحدة الوطنية أولاً”، كما ينبغي انتخاب مجلس وطني جديد بمشاركة الجميع تكون المرأة الفلسطينية حاضرة فيه.

وشدد حواتمة، على أهمية أهمية تمكين السلاح الفلسطيني المقاوم وبناء وقائع جديدة على الأرض معاكسة لما يقوم به الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق