أسرى الحرية

الاحتلال يفرج عن أسير مقدسي بشرط إبعاده عن البلدة

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء، عن الشاب لؤي الرجبي، من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بشرط إبعاده عن البلدة لمدة 21 يومًا، وبكفالة قيمتها 700 شيكل، وكفالة طرف ثالث.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب الرجبي، مساء الثلاثاء، عقب اقتحام منزله بحي عين اللوزة في سلوان، وحولته إلى أحد مراكز التحقيق بالقدس المحتلة.

ويشار إلى أن سلطات الاحتلال تستهدف الشبان والفتية المقدسيين بشكل متواصل ومتعمد، من خلال اعتقالهم والتحقيق معهم، والاعتداء عليهم، وفرض سياسة الحبس المنزلي عليهم لفترات متفاوتة، وكذلك إبعادهم عن مناطق سكناهم أو المسجد الأقصى والبلدة القديمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق