رئيسي

الأمم المتحدة تحذر من كارثة وقود حقيقية خلال الأيام القادمة

حذرت الأمم المتحدة من أن الوقود اللازم لتشغيل مولدات الطوارئ داخل المستشفيات، إضافة إلى شبكات الصرف الصحي في قطاع غزة، سينفد خلال عشرة أيام، مناشدة المانحين توفير دعم عاجل.

وأكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية على أن خدمات الطوارئ والتشخيص ووحدات الرعاية المركّزة، وغرف العمليات في خطر، علاوة على 55 محطة للصرف الصحي و48 محطة تحلية، ومنشآت تجميع الفضلات الصلبة.

وقال روبرتو فالينت القائم بأعمال منسق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، أنه بدون التمويل، ستضطر جهات خدمية أخرى لوقف عملياتها، خلال الأسابيع المقبلة وسيتدهور الموقف بشكل دراماتيكي، مع احتمال امتداد تأثيره إلى كافة السكان.

ويشار الى، أن الولايات المتحدة، قد أصدرت قراراً، بتقليص إسهامها المقدم لوكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بتفاقم المشاكل في القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق