رئيسي

محيسن: لن يكون أمن بالشرق الأوسط إلا بحل القضية الفلسطينية

حمّل “جمال محيسن” عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مسؤولية تدهور الأوضاع في المنطقة نتيجة قراراته المخالفة للشرعية الدولية.

وأوضح محيسن: أنه لن يكون هناك لا أمن ولا استقرار في الشرق الأوسط إلا إذا حلت القضية الفلسطينية حلاًّ عادلاً، داعياً لتكثيف وتصعيد المقاومة الشعبية، تزامناً مع الحراك الدبلوماسي للقيادة لمواجهة هذه القرارات الأمريكية المجحفة لقضيتنا، وما تقوم به حكومة الاحتلال من تمييز عنصري و(أبرتهايد).

مطالباً الأمم المتحدة بتوفير الحماية والأمن الدولي لشعبنا في ظل حملة الاحتلال المتواصلة في جنين، والتي أسفرت عن ارتقاء الشهيد أحمد جرار صباح اليوم، وكذلك عدوانها المستمر في باقي الأراضي الفلسطينية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق