أسرى الحرية

نجاة معتقلين من حادث سير خلال نقلهم بسيارة “البوسطة”

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن 7 أسرى نجوا من حادث سير تعرضوا له أثناء نقلهم بما يسمى عربة “البوسطة”، من محكمة سالم العسكرية إلى معتقل “مجيدو” الذي يقبعون فيه.

وحسب تقرير صادر عن الهيئة امس، فإن المعتقل ضرغام عدوان “41 عاماً” سكان قرية عزون في قلقيلية أوضح لمحامية الهيئة شيرين عراقي تفاصيل الحادث.

ولفت عدوان إلى أن عملية النقل عبر سيارة البوسطة الحديدية هي رحلة عذاب وشقاء بحد ذاتها، ويتم وضع الأسرى عادةً داخل زنازين ضيقة، مكبلي الأيدي والأرجل، جالسين على كراسي حديدية بالغة البرودة لساعات طويلة بدون ماء أو غذاء، وفي كثير من الأحيان لا يُسمح لهم بقضاء حاجاتهم.

وأفاد بأن هذه المرة كانت المعاناة مضاعفة، وذلك بعدما اصطدم سائق سيارة “البوسطة” بسيارة أخرى، مما أدى لفقدان الأسرى وعيهم لعدة دقائق، وإصابتهم برضوض وآلام شديدة في مختلف أنحاء أجسادهم.

وبيّن الأسير أنه بعد نقلهم بسيارة “بوسطة” أخرى إلى سجن “مجيدو”، أهملت إدارة المعتقل حالتهم الصحية ولم تجر لهم أية فحوصات طبية واكتفت بإعطائهم مسكنات للأوجاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق