أسرى الحرية

تقليص مخصصات الخضار والفواكه إلى الربع لأسرى سجن رامون

قامت مصلحة السجون الإسرائيلية، بإبلاغ إدارة سجن (رامون) بأنّها ستُقلّص مُخصّصات الخضار والفاكهة إلى الرّبع.

وقال مركز حنظل للأسرى والمحررين، نقلاَ عن أحد قيادات الجبهة الشعبية داخل السجون، فإنّ قرار التقليص هو تصعيدٌ جديد في الإجراءات الإسرائيلية القمعية بحق الأسرى، يُلقي بمزيدٍ من الأعباء المالية على كاهلهم، إذ يضطّرهم للّجوء إلى (الكنتينة) داخل السجن، والتي تُدرّ أرباحًا هائلة على مصلحة السجون.

وأكد (حنظلة) أنّ الحِصّة المخصصة للأسرى من الخضار والفاكهة بالكاد تكفي لاحتياجهم اليومي، وتشمل الخضراوات: البصل والبطاطا والطماطم والخيار والزهرة.

وأشار إلى أنّ “هذه المخصصات هي استحقاقٌ للأسرى جرى التوافق عليه منذ سنوات مع إدارة السجن، لجهة استبدالها بالمأكولات المطبوخة التي كانت تُوزّعها على الأسرى”.

وفي أعقاب القرار، أبلغ الأسرى إدارة السجن رفضهم التقليص.

كما ترفض سلطات الاحتلال إعادة العمل بالإجراء السابق وهو توزيع مأكولات مطبوخة، وتُصرّ على عدم تقديم بديل عن المخصصات المُقلَّصة، ما يُؤكّد أهداف إجراءات مصلحة السجون الساعية لتجويع الأسرى والإثقال عليهم بالأعباء المالية بالتزامن مع تنصّلها من تحمّل مسؤوليتها الأخلاقية تجاههم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق