أخبار فلسطين

الخارجية تدين العدوان الوحشي المتواصل على محافظة جنين

قالت وزارة الخارجية والمغتربين: إن ما قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي وأجهزتها الأمنية ضد المواطنين الفلسطينيين العزل في محافظة جنين، تأكيد جديد على حجم التطرف والعنصرية والكراهية، الذي يتفشى داخل مؤسسات الاحتلال العسكرية والسياسية، نتيجة لحملات التحريض واسعة النطاق والتعليمات والفتاوى الدينية التي يطلقها المسؤولون والحاخامات، كنهج تربوي عنيف ضد الفلسطينيين.
جاءت تصريحات الوزارة، بسبب تواصل العدوان الإسرائيلي على محافظة جنين، وكان آخره بالأمس على بلدات برقين، والكفير، والزبابدة، والمنطقة الشرقية في مدينة جنين، ومخيمها، وغيرها، الذي أدى الى استشهاد أحمد أبو عبيد (19 عاماً)، وإصابة العشرات من المواطنين بجروح متفاوتة.
وتابعت الوزارة: إن هذه الجرائم تسقط مجدداً ادعاءات نتنياهو وغيره من المسؤولين الإسرائيليين بشأن الأخلاقيات المزعومة لجيش الاحتلال، ويعكس في ذات الوقت حقيقة تحول جنود جيش الاحتلال إلى آلات لقتل الفلسطينيين والبطش بهم، سواء أكانوا في الشوارع أو في المدارس أو في المستشفيات، وحتى داخل منازلهم، وهو ما يفضح عُمق التمييز العنصري الذي تمارسه سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين، عبر أشكال شتى من إرهاب الدولة المنظم.
وفي ذات السياق، تساءلت الوزارة: أين الدول التي تدعي الحرص على حقوق الإنسان؟ وأين المنظمات الحقوقية والإنسانية المختصة من هذه الانتهاكات الجسيمة للقوانين والمبادئ الإنسانية؟!
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق