أخبار فلسطين

صيدم: هدم المدارس أمراً لا يحتمل الشجب والاستنكار

قال “د. صبري صيدم” وزير التربية والتعليم العالي في فلسطين: إن هدم قوات الاحتلال الإسرائيلي المدرسة الوحيدة في تجمع أبو نوار شمال شرق القدس المحتلة، بات أمراً لا يحتمل الشجب والاستنكار، إزاء خطوة تهدف لتدمير البنية التحتية للتعليم.

وأضاف صيدم: إن هدم الاحتلال لمدرسة أبو نوار، يؤكد أن الاحتلال عاقد العزم على تدمير البنية التحية للتعليم، في ظل استمرار اتهامه للمدارس والمناهج الفلسطينية بالتحريض.

وتابع صيدم، إن الاحتلال ينفذ الأوامر العسكرية وأوامر المحاكم التي لا تريد أن ترى تعليماً وتجمعات سكنية، باعتبارها بالنسبة لهم حجر عثرة أمام التمدد الاستيطاني.

معتبراً وجود الوفود الأجنبية في هذه المناطق، وأمام المدارس أمر لا يكفي.

ونوّه إلى أن هذه القضية جرى طرحها خلال اجتماعات أمام مؤسسات (يونسكو) و(يونسيف)، فهي قضايا باتت لا تحتمل الشجب والاستنكار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق