أخبار العالم

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي: موقفنا قوي بسبب ضعف الدول العربية

قدر الجيش الإسرائيلي احتمال تصعيد الأوضاع على الجبهة الفلسطينية بالأكبر، معتبرًا هذه الساحة أقل استقرارًا، إلا أنها احتلت المرتبة الثانية فقط في قائمة التهديدات.

وأقر الجيش الإسرائيلي في وثيقة استراتيجيته الدفاعية أن “التهديد الشيعي” يعتبر الأخطر بالنسبة لإسرائيل، لكن موقفها ما زال قوياً بسبب ضعف الدول العربية.

وحسب الوثيقة، التي أعدتها رئاسة الأركان بقيادة غادي إيزنكوت، فقد تم توزيعها بين العسكريين في إسرائيل منذ شهرين، ونشرت مقتطفات منها لأول مرة يوم الجمعة من قبل صحيفة (هآرتز) الإسرائيلية، على الدور المحوري لإيران في تعزيز “النفوذ الشيعي”، لا سيما عبر تعاونها مع حزب الله اللبناني وخلق احتمال لاندلاع أعمال قتالية عبر نشر وحدات مسلحة قرب حدود إسرائيل مع سوريا في هضبة الجولان.

كما تشكل المنظمات الجهادية العالمية، وفي مقدمتها تنظيما القاعدة والدولة، ثالث أكبر تهديد لأمن إسرائيل، فيما دعا إيزنكوت، إلى تعزيز التعاون بين إسرائيل والدول “المعتدلة” في المنطقة.

وتنص الوثيقة في تقديرها العام: إن “إسرائيل، وفي السنوات القريبة، ستتمتع بوضع استراتيجي صارم وبمعادلة إيجابية في علاقاتها مع الأعداء”، وذلك بسبب الدعم الأمريكي، وإرجاء التهديد النووي الإيراني، وتراجع مكانة الدول العربية على خلفية قضاياها الداخلية، والقدرات العسكرية الإسرائيلية المتفوقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق