أخبار العالم

القضية الفلسطينية على جدول القمة الإفريقية الـ 30 بأديس أبابا

أقرت الدورة العادية الـ 35 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الإفريقي مشروع قرار قدمته سفارة فلسطين لدى إثيوبيا، بشأن رفض إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس، والـتأكيد على أنها عاصمة دولة فلسطين.

جاء ذلك، في إطار التحضيرات للقمة الـ 30 لدول الاتحاد الإفريقي، التي تجري أعمالها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، من 22 إلى 29 من الشهر الجاري.

ويتضمن مشروع القرار الذي أقرته الدورة العادية التأكيد على دعم كفاح الشعب الفلسطيني بقيادة الرئيس محمود عباس، من أجل  قيام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو عام 1967، والقدس الشرقية عاصمة لهذه الدولة، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وشجب وإدانة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، على اعتبار أنه غير شرعي، ويخالف القرارات الدولية بالخصوص.

كما يشرحال مشروع القرار أيضاً على دعوة الدول الأعضاء إلى مساندة دولة فلسطين في حقها بالحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، إضافة إلى شجب وإدانة  السياسية الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد مدينة القدس، والمساس بطابعها التاريخي، والقانوني، والديمغرافي، والاعتداءات المتواصلة على المقدسات الإسلامية، والمسيحية.

أما التقرير الذي يخص فلسطين، فيتضمن شرحاً مستفيضاً للأوضاع المأساوية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني، جراء ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وقطعان المستوطنين، إضافة إلى معاناة الأسرى الفلسطينيين، والحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وأكد سفير دولة فلسطين لدى إثيوبيا والمندوب الدائم لمنظمة التحرير في الاتحاد الإفريقي نصري أبو جيش، أن السفارة أتمت استعداداتها، وقامت بجميع الإجراءات اللوجستية لاستقبال الرئيس محمود عباس، حيث من المقرر، أن يلقي سيادته كلمة مهمة في الجلسة الافتتاحية لقمة رؤساء الدول الإفريقية، وأن يلتقي عدداً من زعماء القارة الإفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق