أخبار فلسطين

شعث: القيادة الفلسطينية بدأت استراتيجية مضادة لمشروع ترامب

حذّر “نبيل شعث” مستشار الرئيس للشؤون الخارجية، القادة العرب من سياسة دونالد ترمب ومؤامراته، بقوله: “إحذروا ترامب ولنبقى جميعاً حول القدس يداً وحدة.

وأكد شعث، الثلاثاء، أن زيارة نائب الرئيس الأميركي مايكل بنس  لجمهورية مصر العربية والاردن كان واضحاً فيها تأييد الموقف الفلسطيني وشرحه بوضوح، متابعاً: “ما أعلن عن لقاء بنس مع العاهل الأدرني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السياسي كان ايجابياً، لكنني أحذر كل أصدقائنا العرب وكل قادة الحكومات العربية، إحذروا من ترامب ومن المؤمرات ولنبقى جميعاً حول القدس يداً واحدة”.

وتابع شعث: “إن القيادة الفلسطينية بدأت استراتيجية مضادة لمشروع ترامب، ولصفقته التي أسماها “صفقة القرن” ولكنها “صفعة القرن” والتي انطلقت بموضوع القدس وانتقلت على موضوع وكالة الغوث في محاولة لإزاحة ملف اللاجئين، ورفض فكرة الدولة الفلسطينية، أي حل الدولتين، ورفض وقف الاستيطان وإزالته، وأوضح:” لم يبقى شيئاً من الأصول والمرجعيات الدولية ومن قرارات الأمم المتحدة يريد ترامب أن يبقيه لما أسماه “بصفقة القرن”.

وشدد شعث، أن الساحة الفلسطينية محصنة، مضيفاً: “نحن متمسكون بالوحدة الوطنية وتجسيد الاجماع الفلسطيني بأشكال تنظيمية تنطلق إلى انتخابات تشريعية ورئاسية وانتقال من مرحلة السلطة لمرحلة الدولة”.

وأكد على أنه بدون تحقيق ذلك لا يوجد فريق فلسطيني أياً كان مستعد للتنازل عن الحقوق الفلسطينية وعن القدس، فشعبنا أثبت موقفه الواضح من قضية القدس والقضايا المركزية الأخرى.

وأكد شعث على الاستمرار في توضيح الغضب والحراك الفلسطيني، باعتبار ذلك يشعل غضب الجماهير والمواقف المؤيدة لقضيتنا على المستوى العربي والدولي، وقد يكون موجهاً لأشقائنا العرب للوقوف إلى جانب شعبنا ليس فقط بتعبيراتهم العامة، وإنما بمواقفهم السياسية وبدعمهم الاقتصادي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق