أخبار فلسطين

إحصائية: شهيدان و115 نقطة مواجهة خلال أسبوع

شهد حصاد الأسبوع الماضي من انتفاضة القدس استشهاد فلسطينيين اثنين، وإصابة العشرات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

ووفق هذه الإحصائية، فقد أصيب ستة إسرائيليين بينهم ثلاثة مستوطنين وثلاثة جنود إسرائيليين، وجرى تنفيذ ثلاث عمليات، كما أحصيت 115 مواجهة في مختلف مناطق الضفة وغزة والداخل المحتل.

وشهد أمس الجمعة استمرارًا لموجة المواجهات مع قوات الاحتلال، إذ سجلت 14 مواجهة توزعت بين الضفة وغزة، فيما سجلت 14 إصابة بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة لعشرات حالات الاختناق، كما أصيب جندي إسرائيلي في عملية دهس قرب جسر اللنبي، وجرى اعتقال المنفذ جهاد إلياس محمد الجعبري “55 عامًا” من الخليل.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل فتاة فلسطينية “30 عامًا” بحوزتها سكين بحجة محاولة تنفيذها عملية طعن، كما ألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة في منطقة الحاجز الجنوبي لقلقيلية.

وأوضحت الإحصائية أن يوم الخميس شهد إصابة ثلاثة مستوطنين بالحجارة، اثنين في مواجهات بلدة حزما، وآخر في منطقة سنجل، وأحصيت 7 مواجهات متفرقة في أنحاء الضفة.

وأشارت إلى استشهاد الشاب أحمد إسماعيل جرار “31 عامًا” يوم الأربعاء الماضي من منطقة وادي برقين بجنين بعد أن خاض اشتباكًا مسلحًا مع قوات الاحتلال.

كما أعلن عن إصابة ثلاثة فلسطينيين في أنحاء الضفة، فيما أصيب جنديان إسرائيليان أحدهما إصابته خطيرة، وسجلت 19 مواجهة تخللها إلقاء شبان زجاجات حارقة في كل من منطقتي النبي صالح وبرقة.

وفي منتصف الأسبوع، ألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة ضد أهداف إسرائيلية في عدة مناطق في الضفة، تركزت في منطقة الطور ورأس العامود وعزون وعابود، فيما سجلت 19 مواجهة في ذات اليوم.

إلى ذلك شهد الأسبوع الماضي، استشهاد الشاب أحمد عبد الجابر محمد سليم “24 عامًا” في مواجهات بقرية جيوس بقلقيلية، كما أصيب ثلاثة فلسطينيين آخرين.

وألقى شبان زجاجات حارقة في كل من منطقتي الرام وعزون، وتم تفجير عبوة ناسفة في محيط منطقة قبر يوسف، وأعلن عن عملية إطلاق نار في منطقة النبي إلياس، وذلك ضمن 14 مواجهة شهدتها الضفة وغزة.

كما ألقى شبان فلسطينيون الأحد الماضي زجاجة حارقة في منطقة قباطية، وسجلت 18 مواجهة في أنحاء الضفة وغزة، فيما أعلنت وزارة الصحة مطلع الأسبوع الماضي عن إصابة خمسة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق