أخبار فلسطين

فتح: سنشعل الأرض من تحت أقدام الصهاينة في كافة أماكن تواجده

قالت حركة “فتح” إنها ستشعل في كل بقاع الأرض المحتلة والشتات والخارج، الأرض تحت أقدام الصهاينة، مؤكدةً على أنها ستبقى الدرع الحامي للقضية الفلسطينية حتى إقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف.

وذكر بيان صادر عن الحركة، “أن ما اُتخذ قبل أيام حول قانون إعدام الأسرى الفلسطينيين وضم الضفة الغربية وفرض سلطات الاحتلال سيطرتها عليها، بالإضافة إلى بناء مئات الآف الوحدات السكنية الاستيطانية بناءاً على قرار وزير الحرب والإرهاب القاتل ليبرمان، لن يرهبنا ولن نتراجع عن حقنا حتى تحرير أرضنا، وأن آليات الزيف والخداع والتضليل لا يمكن لها أن تمحو الحق أو أن تخرس الصدق”.

وطالبت فصائل العمل الوطني والإسلامي بالوقوف  أمام العدوان الصهيوني والأمريكي على المقدسات الفلسطينية والعاصمة القدس، والابتعاد عن كل ما يمكنه أن يوقف انتفاضة القدس، والسير معاً نحو الحرية والاستقلال.

ودعت الحركة إلى اعتبار يوم الثلاثاء الموافق 9/1/2018م يوم مسيرات غاضبة وتصعيد في كافة الأراضي الفلسطينية، والالتحام مع العدو الصهيوني على كافة خطوط التماس وقطع الخطوط والطرق على قطعان المستوطنين بكافة أشكال المقاومة.

كما طالبت بالصلاة يوم الجمعة الموافق 12/1/2018م، في الساحات العامة والخروج بمسيرات جماهيرية غاضبة في كافة المدن والبلدات والمخيمات والقرى والالتحام مع العدو الصهيوني بكافة خطوط التماس.

وحيا البيان الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن الأرض والهوية وعن القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، مؤكدةً على اعتزازها بالأسرى الأبطال الذين التحقوا بمدرسة النضال الأولى وإلى الجرحى البواسل، وشدت على كل السواعد التي تناضل وتذود عن حمى الأرض والمقدسات.

النص الحرفي لبيان حركة “فتح”:

قال تعالى (انْفِرُوا خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ) صدق الله العظيم
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل . . . يا اصحاب الطلقة الاولى . . . يا صناع انتفاضة الحجارة وانتفاضة الأقصى والقدس . . . يامن تجسدون اروع ملاحم الصمود والتحدي . . . بتحية القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين . . بتحية الشهداء الأكرم منا جميعا الذين تقدموا الصفوف نحو القدس والتحرير… نحيكم . . .

جماهير شعبنا العظيم….
ان ما اتخذ قبل ايام حول قانون اعدام الاسرى الفلسطينيين وضم الضفة الغربية وفرض سلطات الاحتلال سيطرتها عليها بالإضافة الى بناء مئات الاف الوحدات السكنية الاستيطانية بناءاً على قرار وزير الحرب والارهاب القاتل (ليبرمان)… لن يرهبنا ولن نتراجع عن حقنا حتى تحرير ارضنا، فهذه اليات الزيف والخداع والتضليل لا يمكن لها ان تمحو الحق ولا ان تخرس الصدق، واننا امام ما يحدث اتجاه قضيتنا العادلة نؤكد على ما يلي…

أولاً – نتقدم بأسمى آيات الاكبار والاجلال الى شهدائنا الذين سقطوا دفاعاً عن الارض والهوية وعن القدس عاصمتنا الابدية، كما ونتقدم بتحية الفخر والاعتزاز لأسرانا الابطال الذين التحقوا بمدرسة النضال الاولى والى جرحانا البواسل متمنين لهم الشفاء العاجل، ونشد على كل السواعد التي تناضل وتذود عن حمى الارض والمقدسات.

ثانياً – نحيي ونثمن جهود فخامة السيد الرئيس محمود عباس “ابو مازن” أيوب فلسطين، ونقدر صلابته ووقفته امام كل المؤامرات والضغوطات والمخططات التي تحاك ضد قضيتنا وشعبنا الفلسطيني الاعزل، واننا اذ نجدد العهد والوفاء له، ونؤكد بأننا سنبقى واياه في خندق الكفاح ومسيرة التحرير حتل نيل حقوقنا الوطنية واقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ثالثاً – نطالب كافة فصائل العمل الوطني والاسلامي الوقوف وقفة رجل واحد امام هذا العدوان الصهيوامريكي على مقدساتنا وعاصمتنا والابتعاد عن كل ما يمكنه ان ينهك انتفاضة القدس، والسير معاً نحو الحرية والاستقلال.

رابعاً – نؤكد لكم بان حركة فتح في كل بقاع الأرض المحتلة وفي الشتات والخارج ستشعل الارض تحت اقدام الصهاينة، وسنبقى الدرع الواقع والحامي لقضيتنا الفلسطينية حتى اقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف.
خامساً – اعتبار يوم الثلاثاء الموافق 9/1/2018م يوم مسيرات غاضبة وتصعيد في كافة الاراضي الفلسطينية والالتحام مع العدو الصهيوني على كافة خطوط التماس وقطع الخطوط والطرق على قطعان المستوطنين بكافة اشكال المقاومة.

سادساً – الصلاة يوم الجمعة الموافق 12/1/2018م في الساحات العامة والخروج بمسيرات جماهيرية غاضبة في كافة المدن والبلدات والمخيمات والقرى والالتحام مع العدو الصهيوني بكافة خطوط التماس.

جماهير شعبنا الآبي . . . . . . القدس عاصمتكم . . .عاصمة عروبتكم . . . انفروا من اجلها ومن اجل كرامتكم . . . يا صناع الانتفاضة . . . كبروا من حولها حتى يسمعكم الأموات قبل الاحياء . . . اغضبوا لقدسيتها . . . اغضبوا لفلسطينيتها . . اغضبوا لعروبتها . . . انتفضوا في وجه الطغاة في كل بقاع الارض وهبوا لنصرة عاصمتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق