أخبار فلسطين

حماس.. تهديدات ترمب تتطلب مزيدًا من الوحدة وتصليب المواقف الفلسطينية

اعتبرت حركة “حماس”  تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بقطع المساعدات عن (أونروا) والسلطة الفلسطينية حتى تعود للمفاوضات مع الاحتلال “ابتزاز سياسي رخيص”.

وأضاف الناطق باسم حماس فوزي برهوم في تصريح وصل “نبض” نسخة عنه، أنه “يعكس السلوك الأمريكي الهمجي وغير الأخلاقي في التعامل مع عدالة القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا”.

وأكد برهوم على أن هذا يتطلب مزيدًا من الوحدة وتصليب المواقف الفلسطينية في مواجهة هذه الضغوط والسياسات وعدم الاستجابة لها، بالإضافة إلى مواقف عربية وإسلامية ودولية داعمة للحقوق الفلسطينية والمناهضة للسلوك الأمريكي والإسرائيلي.

وهدد ترمب الليلة، بوقف المساعدات المالية عن السلطة الفلسطينية،  بزعم “أن الفلسطينيين لا يريدون الحديث عن السلام”، بعد ساعات من تهديد مماثل بقطع الدعم عن “أونروا”.

وقال ترمب في تغريدته الجديدة على تويتر “نحن ندفع للفلسطينيين مئات ملايين الدولارات سنويًا ولا ننال أي تقدير أو احترام. هم لا يريدون حتى التفاوض على اتفاقية سلام طال تأخرها مع إسرائيل”.

وسبق تغريدة ترمب التي وصفت بـ”الغاضبة” بساعات تهديد السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة نكي هيلي بأن بلادها ستوقف مساهماتها المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لإجبار الفلسطينيين على العودة إلى طاولة المفاوضات مع “إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق