اخترنا لكم

امرأة صبت الماء المغلي على طفلها لأنه رفض هذا الطلب

اعتقلت الشرطة الفرنسية سائحة ماليزية، بعدما ثبت أنها صبت الماء المغلي على طفلها البالغ 11 عامًا، وسببت له حروقًا من الدرجة الثالثة، لأنه رفض الرقص.

وبحسب تقارير إخبارية: كانت السائحة، البالغة من العمر 46 عامًا،  تقيم في شقة داخل فندق “الداغيو” في باريس، وترافق ابنها وفرقته الذين حضروا إلى فرنسا لتقديم عروض راقصة.

ونزل الطفل الساعة السابعة والنصف من مساء ليلة الثلاثاء الماضي، وهو يركض إلى البهو، وعلامات الرعب بادية عليه، ثم احتمى بطاولة الاستقبال.

وخلال محاولة والدته الاقتراب منه بدأ يصرخ، ويشرح لعاملة الاستقبال أن والدته “تصب عليه الماء المغلي لأنه رفض الرقص”، كاشفًا عن أجزاء متعددة من جسمه ظهرت عليها علامات الحروق بوضوح.

وسارعت الموظفة إلى الاتصال برجال الإنقاذ والشرطة، فيما حاول باقي العاملين في الفندق تهدئة الطفل بإعطائه قطعًا من الشوكولاته.

وقامت الشرطة بالتحقيق مع الأم قبل عرضها على النيابة مساء أمس الخميس، بتهمة “ممارسة أفعال عنف وتعذيب على قاصرين أقل من 15 عامًا من فروعها”، فيما نقل الطفل إلى قسم الأطفال بمستشفى “نيكر” لتلقي العلاج من حروقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق